كلمة عميد الكلية

أُنشئت كلية تنمية المجتمع في عام 1995م وبدأت الدراسة في العام نفسه في تخصص فريد إذ يُمكن الخريجون من أن يكونوا كوادر وطنية قادرة على القيام بكل البحوث التي تتعلق بالدراسات التنموية مستعينين في ذلك بالنظريات العلمية المتعارف عليها في العلوم الاقتصادية والاجتماعية، كما يدعمهم تدريب ميداني مكثف يمكنهم من إنزال هذه النظريات على أرض الواقع وجعلها مناسبة للسياق الاجتماعي السوداني.
تركز الكلية على التفاعل مع المجتمع المحلي وتقديم خدماتها البحثية له بشكل مستمر خاصة المجتمع الريفي يساعدها في ذلك موقعها المميز في قلب ريف منطقة المتمة غرب مدينة شندي بولاية نهر النيل، ولهذا تُعد الكلية ذراع الجامعة وأداتها الرئيسة في تنفيذ الهدف الثالث للجامعة وهو خدمة المجتمعات المحلية، إذ تتركز الأهداف الأخرى في التدريس والبحث العلمي. واستناداً على هذه الأهداف الإنسانية السامية والفلسفة التي تقود الكلية وترشدها فنحن نرحب بكل المهتمين بتنمية المجتمعات المحلية وتحقيق رفاهيتها كفاعلين في جميع الأنشطة التي تقيمها الكلية لاسيما في مجال العمل الميداني الذي تكرس له الكلية جزءً كبيراً من مواردها ووقتها.

إغلاق
إغلاق