نظم التوظيف الاقتصادي للموارد المائية واثرها على التنمية المستدامة في السودان

:اسم الباحث

رؤى كمال حامد

:مجال البحث

الاقتصاد البيئي

:نوع البحث

1

:لغة البحث

عربى

:تأزيخ البحث

1-11-2013

ملخص البحث عربى

تناول البحث موضوع التوظيف الاقتصادي للموارد المائية واثرها على التنمية المستدامة في السودان ، موضحا مصادرها وصور تواجدها واستخداماتها المختلفة، ركز البحث بصورة خاصة على الموارد المائية في ولاية نهر النيل وعلى استخدامها في ري المشروعات الزراعية ، متناولا انظمة الري التقليدية في محليتي شندي والمتمة موضحا الاثر البيئي لانظمة الري.
تعرض البحث لمشكلة تتعلق بانظمة الري المستخدمة في بعض المشاريع المروية من النيل في ولاية نهر النيل والتي لا تعمل بصورة كاملة وفق ضوابط ومعايير التنمية المستدامة.
هدف البحث الى التعرف على نظم استخدام المياه في المشاريع الزراعية في ولاية نهر النيل ومعرفة المشاكل التي تتعرض لها انظمة الري وربط ذلك الاستخدام بمعايير التنمية المستدامة .
افترض البحث ان التوظيف الاقتصادي للموارد المائية يؤدي الى تحقيق اكبر كفاءة اقتصادية ممكنة مطابقة لمعايير التنمية المستدامة . وان انظمة الري وكيفية استخدامها في بعض المشاريع الزراعية في ولاية نهر النيل ثؤدي الى اهدار واستنزاف الموارد المائية ، وقد استخدم البحث المنهج الوصفى التحليلي .
تم التوصل الى عدد من النتائج بعد تحليل البيانات المتوفرة من اهمها التهديد الذى يواجه المشاريع الزراعية المروية نتيجة ارتفاع لفواقد مياه الري والتي ترجع  لعوامل طبيعية وادارية وفنية.
قدم البحث العديد من التوصيات المتضمنة عدة مجالات تتعلق بالموارد المائية فى السودان من اهمها ضرورة استعمال الكفاءة الاقتصادية فى استخدام الموارد المائية في الري، بالاضافة الى توصيات خاصة ببعض المشاريع الزراعية في ولاية نهر النيل من اهمها العمل على استحداث انظمة الري التقليدية والتحول الى نظام القنوات المبطنة في شبكات الري.

ملخص البحث انجليزي

This research treatment subject economical investment of aquatic resources and effect in the state of sustainable development in Sudan , put  the aquatic resources and their sources, existence images and various utilizations , This research   underline to  aquatic resources in river Nile state for use to  Irrigate  agricultural schemes, taken up Irrigation  traditional  system in Shendi  and Mutamma  clarity  environment effect of Irrigation  system .
The research survey problem   concerning for  Irrigation  system used in some irrigated agricultural schemes from the river Nile in river Nile state  it not full work to present standards of sustainable development
The research purpose to recognize system used water in agricultural schemes in river Nile  state , and know problems that survey Irrigation  system and contact together that used with standards of sustainable development .
The research suppose to economical investment of aquatic resources to arrive at realization bigger economical possible ability with standards of sustainable development , and property of Irrigation  systems in other agricultural schemes in river Nile  state arrive at to lose water resources . and research use methodology descriptive and analytical .
After analysis of the available information .the research has concluded numerous result more important of them is the threatening which faces irrigated agricultural schemes to result from increase  losers water Irrigation that for natural administration and  technical factors .
The research introduced multiple recommendations that comprise many domains concerning aquatic resources in Sudan , and the remarkable recommendations are the usage of the economical competence in aquatic resources and taking the arrangements which make working in the field of aquatic resources a location of attraction and stability in order to preserve knowledge continue , develop and transfer among generations , other than special recommendations of other agricultural schemes in river Nile state important work for origination of Irrigation traditional system and change to  padded canals system or pipes of dredges  Irrigation .

التوصيات

اولا: توصيات عامة في :-

مجال المحافظة على استدامة الانظمة البيئية

1- الاهتمام بالقوانين والتشريعات البيئية .

2- دراسة الانظمة البيئية بصورة مفصلة ودقيقة وبالاعتماد والتنسيق على الجهات ذات الصلة بحماية الموارد البيئية الطبيعية .

3- الاهتمام بالتنوع الحيوي الموجود والعمل على المحافظة عليه .

فى مجال رصد الموارد المائية

1- وضع خطة متكاملة لاعمال الرصد ولاستغلال مياه الامطار والوديان بالصورة المثلى وتقييم الاستخدامات الحالية .

2- تكثيف مشروعات تخزين المياه كالسدود والخزانات .

فى مجال استخدامات الموارد المائية

1- الكفاءة الاقتصادية في استعمال المياه .

2- تحسين كفاءة نظم الري .

3- زيادة السعة التخزينية للخزانات .

4- التركيز على نقل المعارف فى استخدام وتوزيع المياه باقل التكاليف وسط المستفيدين .

مجال الحفاظ على الموارد المائية

1- اتخاذ التدابير التى تجعل من العمل في الموارد المائية منطقة جذب واستقرار حفاظا على تواصل المعرفة وتطويرها ونقلها بين الجيال .

2- ضرورة اجراء دراسة تقييم المردود البيئي لاي مشـروع مرتبط بالميـاه لضـمان أن الآثار السالبة التي يتوقع حدوثها قد أخذت فى الاعتبار واتخذت الاحتياطات لمعالجتها .

3- نشر القيم الدينية والموروثات الداعيـة إلى حسـن استخدام الموارد المائية  وترشيدها .

4- فرض رسوم على مصادر التلوث للتخلص منه أو تخفيض مستواه .

مجال ادارة وتقنيات الانظمة المائية

1- صياغة وتطبيق برنامج للارشاد والتوعية حول الادارة المستدامة للموارد المـائية مما يساعد على الوصول الى جميع الفئات المستهدفة .

2- اعداد جدولة للخطوات المتبعة لمقابلة تكاليف تحسين الاوضاع في النظم التي تعانى من سوء الإستخدام .

3- اشـراك  الجماهير في إدارة موارد الميـاه .

4- تطوير موارد المياه غير التقليدية .

5- اعداد نظام للتصدي لآثار السنوات شحيحة الايراد والسنوات التي تحدث فيها فيضانات فى مياه النيل أو الانهار والوديان الاخرى .

6- الاهتمام بالتكنولوجيا لزيادة الكفاءة وترشيد الإستخدام .

مجال الوعى البيئى المائى

1- رفع الوعي بين الجماهير باهمية الموارد المائية ودورها البيئي وقيمتـها الايكولوجيـة

2- تدعيم مناهج التعليم العام والعالي لغرس المفاهيم التي توضح الدور البيئي للمياه والقيمة الايكولوجية للموارد المـائية .

مجال المحافظة على انظمة الري

1- القيام بفحص وتدقيق نظام الري بين كل فترة وأخرى .

2- اعتماد جدولة ديناميكية للري وتعديل مؤقت الري نتيجة للتغيرات الفصلية للمناخ مرة واحدة كل شهرالامر الذي يؤدي إلى توفير المياه .

3- تشغيل نظام الري في ساعات الصباح او قبل غروب الشمس خاصة عند استعمال الرشاشات لان كمية المياه المفقودة عن طريق التبخر تكون اقل بالإضافة إلى ذلك  فأن سرعة الرياح في معظم المناطق لا تكون كبيرة في الصباح.

4- عند الري بواسطة الرشاشات الآلية يجب تقسيم الري على 2-3 مراحل وليس دفعة واحدة مما يسمح للمياه بالتسرب خلال التربة وتقليل الوقت اللازم  للري .

5- إيقاف تسرب المياه من الصمامات والتأكد من عدم تسرب المياه بعد إغلاق نظام الري لانه عادة يكون سبب التسرب وجود حبيبات من الرمل لذلك لابد من تنظيف الصمامات أو استبدالها .

6- وضع فلتر لنظام الري والذي يعمل على توفير الماء والمال فالسبب الرئيسي لإغلاق نظام الري بشكل متكرر هو وجود حبيبات من الرمل والأوساخ في المياه

7- تزويد طرق الري باجهزة اقفال الية تعمل على الحفاظ على المياه عن طريق إيقاف تدفق المياه عند حدوث كسر في نظام الري.

8- فصل النباتات إلى مساحات مائية وهي المساحات المزروعة التي تتواجد فيها نباتات ذات حاجات مائية متشابه والتي تتأثر بأشعة الشمس والرياح وري كل مساحة على حدة مما يؤدي إلى إعطاء كل نبات كمية المياه المناسبة وتجنب زيادة مياه الري .

9- تبطين القنوات والمجاري المائية .

في مجال استثمار وصيانة مشاريع الري

1/ تم إعطاء الأهمية لأعمال الاستثمار والصيانة من حيث تأمين التجهيزات اللازمة والأطر الفنية .

2/ تأمين الوسائط الحديثة لنقل المعلومات .

3/ تحديد دور هيكليات المنتفعين بالمياه ( جمعيات مستخدمي المياه ) ودورها في عملية توزيع المياه وصيانة المشاريع واستخدام التقانات الحديثة .

4/ وضع خطط وبرامج لإدارة مشاريع الري في ظروف القحط من خلال تعديل الدورات الزراعية أو نسبها ، ونقل المياه من موقع لآخر من خلال ربط المشاريع ببعضها واستخدام نظام المعلومات الجغرافي في إدارة المشاريع .

5/ تأهيل وتطوير مشاريع الري القائمة والبدء بالتحول إلى شبكات الري لحديثة .

6/ إعطاء الاهتمام لجودة التصميم وتنفيذ المشاريع نظراً لما لذلك من أهمية كبيرة في تحسين عملية الاستثمار وتقليل أعمال الصيانة .

 

 

ثانيا : توصيات خاصة بالمشاريع الزراعية المدروسة

1/ ضرورة التحول لنظام القنوات المغلقة او المواسير والانابيب في شبكات الري

2/ استحداث انظمة الري القائمة بانظمة ري حديثة مثل الري بالتنقيط والري الرش والري المحوري .

3/ الصيانة الدورية للترع والقنوات لمعالجة الانهيار في بعض المناطق فيها .

4/ الاهتمام بعمليات تطهير القنوات وتنظيفها باستمرار مما يستوجب توفير الاليات في كل مشروع .

5/ السعي الجاد لاازالة شجرة المسكيت .

6/ رفع وعي المزارعين باهمية الحفاظ على مياه الري .

7/ الاستفادة من المياه الموجودة فبي القنوات المفتوحة في تربية الاسماك بغرض توفير الامن الغذائي وللمكافحة البيولوجية لافات الترع والقنوات . تربية اسماك البلطي النيلي للقضاء على الطور المائي للباعوض حيث ان هذه الاسماك تتغذى على الطور المائي للبعوض وكذلك اسماكgrass carb  الذي يتغذى على الحشائش الموجودة في الترع والقنوات .

8/ زيادة المساحات المزروعة باستغلال كافة المساحات الصالحة للزراعة في المشاريع الزراعية .

9/ التركيز على زيادة المساحات المزروعة بالبستنة والبرسيم .

النتائج

– حماية وصيانة الانظمة البيئية باستمرار تساعد فى الحفاظ على البيئة وتحقيق برامج التنمية وبالتالى الوصول للعلاقة المتوازنة بين البيئة والتنمية الاقتصادية .

2- رغم تعدد مصادر وصور تواجد الموارد المائية في السودان الا انه لا يتوافق مع المتاح والمستخدم من المياه في مختلف الاستعمالات .

3- ان المناخ المدارى السائد في السودان وطبيعة استخدام الموارد المائية من كافة المستويات تعرضها للفقد والهدر والاستنزاف .

4- ان الاساليب المستخدمة في الانتاج الزراعى تعرض الموارد المائية للهدر والاستنزاف .

5- المشاريع الزراعية المدروسة لا تقوم باستغلال كل اراضيها الصالحة للزراعة وتتراوح نسب الاستغلال فيها من 64.9% في مشروع كبوشية و86.2% في مشروع قندتو الى 90.7% في مشروع السيال وفي مشروع الكمير طيبة الزراعي 84.9% .

6- المشاريع الزراعية المدروسة تقوم بسحب كمية من المياه لا تناسب مع الاحتياجات المائية للمحاصيل المزروعة فعلا بعد خصم الكمية التي تفقد بالتبخر والتسرب حيث ان الاحتياج المائي الفعلي للمحاصيل في مشروع كبوشية بنسبة 74.8% وفي مشروع قندتو بنسبة 73.5% اما في مشروع السيال 33.5% وفي مشروع الكمير طيبة الزراعي 58.1% .

7- فاقد المياه الكلي في مشروع كبوشية الزراعي 45.1% عبارة عن 20% فاقد بسبب التبخر والتسرب من القنوات والترع والحوض الرئيسي و25.1% فاقد بسبب ادارة مياه الري واستخدام المزارع .

8- فاقد المياه الكلي في مشروع قندتو الزراعي 36.4% عبارة عن 10% فاقد بسبب التبخر والتسرب من القنوات والترع والحوض الرئيسي و26.4% فاقد بسبب ادارة مياه الري واستخدام المزارع .

9- فاقد مياه الري الكلي في مشروع السيال الزراعي 86.5% عبارة عن 20% فاقد بسبب التبخر والتسرب من القنوات والترع والحوض الرئيسي و66.5% فاقد بسبب ادارة مياه الري واستخدام المزارع .

10- فاقد مياه الري الكلي في مشروع الكمير طيبة الزراعي 61.8% عبارة عن 20% فاقد بسبب التبخر والتسرب من القنوات والترع والحوض الرئيسي و66.5% فاقد بسبب ادارة مياه الري واستخدام المزارع .

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق